أهلا وسهلا بكــ فى منتدي برامج والعاب الحاسوب
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
--

شاطر | 
 

 قصة عثمان بن عفان وفضله في حفظ القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 66
نقاط : 2947
الرتبه : 0
تاريخ التسجيل : 02/03/2010

مُساهمةموضوع: قصة عثمان بن عفان وفضله في حفظ القرآن   الإثنين 05 أبريل 2010, 09:46

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته








عندما يواجه المسلمون النصارى بحقيقة أن كتابهم قد تم تحريفه ، فإنهم
يقولون بأن القرآن محرف و أن عثمان بن عفان – رضى الله عنه - قد أحرق
المصاحف المخالفة التى خالفت ما تم جمعه فى عهده ؟ و يتساءلون عن أسباب
هذا التصرف ؟

أولا:- أحب أن أذكر أن سيدنا عثمان بن عفان من صحابة النبي عليه السلام ومن الذين بشروا بالجنة

ثانيا:-
أحب أن أوضح أن في عهد عثمان بن عفان كان الإسلام قوه عظمى في العالم وليس
كالمسيحية التي كانت منذ بدايتها وحتى رفع المسيح عليه السلام في إتضهاد
من قبل اليهود وهذا الضعف للمسيحيين الاوائل هو ما ساعد ظهور الأنبياء
الكذبه أمثال بولس الذين غيروا تعاليم المسيح وحرفوا الإنجيل.







والأن نبدأ قصة عثمان بن عفان وفضله على أمة الإسلام بعد الله عز وجل في حفظ القرءان

القرآن لم يحرف و لم يغير منه حرف واحد -فقد أحرق عثمان بن عفان –رضى الله عنه –المصاحف بعد أن جمعها لعدة أسباب :

1-
كان بها بعض العبارات التفسيرية سواء آخر الآية أو فوقها أو تحتها ,وخاف
أن يظن بعد ذلك أنها من القرآن و هى فى الحقيقة تفسيرات و هذه العبارات
التفسيرية لم تكن واحدة و لكن اختلفت باختلاف الكتاب.

2- كانت هذه المصاحف قراءات غير صحيحة .

3- الطريقة التى كتبت بها هذه المصاحف لا تحتمل وجود الألسن السبعة بل أكثرها كان يعتبر عن لسان واحد عن قبيلة واحدة .

4-
اختلاف الطرق الإملائية فى هذه المصاحف و هذا ما تداركه عثمان فى حد الخط
على يد رجل واحد هو سعيد بن العاص رضى الله عنه حتى تصبح النسخ كلها بخط
واحد كأنها نسخ ضوئية .

و الأهم من هذا كله أن أصحاب المصاحف مثل
أبى ابن كعب و عبد الله بن مسعود و على بن أبى طالب لم يعترض منهم أحد و
أجمعوا على صحة ما فعله عثمان و تمت عملية الإحراق أمام الكبراء من صحابة
النبى صلى الله عليه وسلم حتى لما حدثت الفتنة و قال بعض الروافض : أنه
حرق المصاحف قال لهم على بن أبى طالب : اتقوا الله أيها الناس و الله ما
فعل عثمان ذلك إلا بمشورتنا و حضورنا و موافقتنا جميعا لم يشذ منا أحد .

أما عن كيفية جمع القرآن فى عهد عثمان بن عفان – رضى الله عنه – فقد كان جمعة من قبل المهرة بالقرآن كما وردت بذلك الأخبار الصحيحة .

بدء التفكير في جمع القرءان وحرق النسخ المخالفة


فزع حذيفة بن اليمان رضى الله عنه عندما رأى اختلاف الناس و تعصبهم لبعض
القراءات إلى حد الافتخار بقراءة على أخرى و نظرا لفتوح البلاد الأعجمية
بدأت تظهر قراءات كثيرة مليئة بالأخطاء لدخول ألسنة غير عربية على قراءة
القرآن فظهر الكثير من اللحن فى قراءته فتوجه إلى أمير المؤمنين عثمان بن
عفان أن يدر الأمة قبل أن تضيع لغة القرآن بين الناس و تحدث فرقة كفرقة
أهل الكتاب على كتابهم فتم اختيار نخبة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه
و سلم لجمع القرآن فى مصحف واحد يجتمع عليه الناس و يحمل فى نفس الوقت
صلاحية الأحرف السبعة غير القراءات السبعة و كانت النخبة التى كونها ثمان
من الحفظة المهرة الذين حضروا العرضة الأخيرة على رسول الله صلى الله عليه
وسلم ، و تلوها عليه و أقرهم عليها و من هؤلاء الحفظة زيد بن ثابت و عبد
الرحمن بن الحارث بن هشام رضى الله عنهم أجمعين و قد كان هؤلاء من كتبة
الوحى و كانوا حافظين للقرآن بالسماع المباشر من الرسول صلى الله عليه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sadakagarya.yoo7.com
 
قصة عثمان بن عفان وفضله في حفظ القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي برامج والعاب الحاسوب :: المنتدى الاسلامى :: منتدى القرآن الكريم وعلومة-
انتقل الى: